Krupp Shenzhen

مدينة شنزن تقع في جنوب الصين وعلى الحدود تماما للرائعة أيضا هونج كونج . وأيضا مدينة شنزن هي من ضمن مقاطعة الجنوب جوان دونج GUANG DONG .
تشتهر هذه المدينة بصفاء جوها وكأي مدينة صينية تحترم نفسها فلابد من وجود عدد هائل من المصانع طبعا في شتى المجالات .
مدينة شنزن كسياحة أفضل بكثير من جوانزوا وبها عدد رهيب من المنتزهات التي لن تملها إذا ماذهبت إلى أحدها مرة واحدة .
أشهرها حديقة و منتزه تسمى نافذة العالم WORLD WINDOW وبها مجسمات رائعة لمعالم العالم المعروفة مثل برج إيفل في باريس والأهرامات المصرية وبرج بيزا الإيطالي وساعة بيج بن اللندنية وتمثال الحرية الأمريكي ومبنى لوس أنجلس العملاق .
الحكومة الصينية تولي هذه المدينة إهتماما وعناية خاصة جدا ,وطورتها بشكل رهيب جدا فأصبحت تنافس هونج كونج . وكما تقول الحكومة الصينية فإنه وبحلول عام 2012 ستصبح شنزن هونج كونج أخرى وربما أفضل بكثير .
مدينة شنزن يبلغ سكانها حوالي 7 مليون نسمة ومساحتها صعبة القياس لأنها في تطور وتمدد مستمر .
تتميز هذه المدينة بشكل خاص بصناعة الكمبيوتر وإكسسوارته وملحقاته .
كما توجد مصانع للملابس والأحذية . وذكر تقرير إخباري أن مدينة شنزن الصينية الواقعة على الحدود مع هونج كونج تملك أعلى معدل لاجهزة الكمبيوتر بين مدن العالم حيث يبلغ المعدل 74,5 جهاز كمبيوتر لكل 100 شخص.
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ان مكتب العلوم في المدينة وصل إلى هذه النتيجة بعد إحصاءات قدمت لمؤتمر عقد في تايلاند.
طرق وشوارع هذه المدينة منظمة بشكل أفضل من مدينة جوانزوا وتتزين الشوارع بغطاء رائع من الورود الجميلة الأنيقة . وتقص الورود على شكل عبارات ترحيبية لزوار المدينة باللغتين الإنجليزية والصينية .
يوجد في المدينة أكبر سوق في العالم مختص في الالكترونيات و الكمبيوتر و لواحق الأجهزة الالكترونية.
منطقة اللوخو بالأنكليزي Louhou District : تعتبر المنطقة الأكثر شعبية و اقبالا من طرف الأجانب و العرب خصوصا و هذا لقربها من الأسواق و محطة القطار تكثر بها الفنادق المشهورة و توجد بها المطاعم .
هناك المطعم المصري(الحاج علاء) - المطعم التركي - المطعم الجزائري (تي تي أس) تقريبا أمام بعضها .
بصراحة المطعم التركي أحسنها.
هباك كذالك فندق مسلم الذي يوجد به مسجد. و نجد بقربه مطاعم اندونيسية و ايرانية .