‫قائمة العار لمدينة البوكمال‬

السلام عليكم ورحمة الله
راسلني العديد من الأخوة حول الإستمارات الأمنية (استمارات المعلومات)وتحدثنا كثيرا مرارا وتكرار وهل هي دليلي ادانة ام لا.
أخوتي : وثائق الإستعلامات هذه وجدت منها نوعين الأول للعملاء الصريحين الذين يسمونهم الأمن / العاملين لدى مكتب مكافحة الإرهاب/ , ولدينا مثالا على ذلك استمارة أكرم الشبوط . ونوع اخر للوثائق وهو الخاص بالأئمة وخدم المساجد وهنا يدور حديثنا:
وجدتها على عدة تصنيفات حسب إمكانية الإستفادة منه , فهم:1-من هم امكانية الإستفادة منهم (لا يمكن) وهذا النوع لأغلب الأئمة ولله الحمد.
2- من هم استفادة الأمن منهم (ضعيفة)
3- من هم امكانية الإستفادة منهم (وسط)
4- من هم امكانية الإستفادة منه (جيدة) وذكرنا مثالا عن هذا النوع من الإستمارات بشير الحايط و كسرى الأشعب.
لكي لا يسألني أحد فإذا كان الأمن العسكري مطمئن أن الوثائق في أيديهم ولن يطلع عليها أحد لماذا يصنفونهم هذا التصنيف.؟؟؟؟
لماذا لم يناقشني أحد في (بشير الحايط)؟؟؟
اذا كان كسرى رجلا معروفا بالبلد هل يعصمه ذلك من الخطأ؟ البعض يدعيني لأحلف اليمين بأنه مخبر فحلفت له أن هذه الوثيقة حقيقية وأنت وعقلك تفتصلان سواء صنفته مخبرا أم لا.
لماذا البعض لا يمكن الإستفادة منهم والبعض الاخر جيدة.
كلنا يعرف أن النظام صب كل ثقله الأمني على محاربة الإسلام ومن الطبيعي جدا أن يختاروا الرجل المناسب ليكون عينهم في المساجد.
ربما من طيب نية أو جهل عميق أو حقد على فئة معينة يصبح الرجل عميلا للنظام سواء درى أم لم يدري.
الله المستعان على ماتصفون